جميع الالعاب موجودة بالموقع فقط قم بالبحث عن اللعبة التي تريد

دلال والزلزال - الحلقة الثانية

كان الشهر المبارك في ايامه الخيرة وانتعش سوق المخابز تجيزها لموسم العيد والكحك، وكانت دلال تتجهز لدخلتها المقررة اول ايام العيد، وما كاد الصائمون ان يبدؤا بالافطار في اليوم المتمم لشهر رمضان حتى على صوت ارتجاج الاطباق على مائدة دلال وابيها، واشتد الارتجاج فانسكبت اكواب الماء والخشاف، وكل ذلك بسرعة شديدة وما لبثت ان بدات دلال بالصراخ : " زلزال يابا .. زلزال" وكان صوتها خشنا مبحوحا ، حتى اذا صرخت تظنها تختنق ، وهرولت هي وابيها على السلالم ولسوء حظها تكعبلت في احد السلالم فوقعت على ذقنها واطبق فكها القوي على لسانها ..

استيقظت دلال في المستشفى وهي بالكاد تدرك ما حولها وقال لها ابيها : " حمدالله ع السلامة يا بنتي"
فردت دلال : " انا فين ؟ وانت متعورش ازاي؟"
رد ابوها :" لما انت اتكعبلت انا جريت قلت اجيبلك حد يسعفك لحسن البيت يقع عليكي"
قالت دلال : " انت بتهرج يابا؟ ثايبني مغمن عليا والبيت بيوقع ورايح تشوف حد يثعفني؟ ما كنت تشلني وتنجز ... والبيت حصله ايه صحيح؟
رد ابوها : " ولا حاجة البيت زي الفل"
دلال :" ايه اللي انا بقوله ده؟ تثعفني؟؟ لااااااااااااااااااااااااااااه .. انا بقيت لادغة؟ مبقتش اعرف اقول ثين؟؟ .. اهئ اهئ اهئ"
وطبق الصمت على المكان لمدة قصيرة ثم قالت دلال : " دلوقت اثتحالة المعلم وهدان يبثلي.. والجواذة باظط"
رد ابوها :" وهو يعني المعلم فصيح اللسان؟ مهو هو كمان الدغ في الره وفيش جملة يعرف يكملها من غير ما يجيب الحرف دا فيها"
ردت دلال : "طب هو المعلم عرف يابا؟"

.... تو بي كونتينيود