جميع الالعاب موجودة بالموقع فقط قم بالبحث عن اللعبة التي تريد

دلال والزلزال الحلقة 4

ما لبثت الشمس ان تغرب في نهاية نهار الاربعاء الذي حدده المعلم وهدان كي يكون يوم الدخلة وكتب الكتاب حتى تعالت الزغاريد وارتفعت الانوار واهتزت الراقصات يمينا ويسارا على انغام موسيقى عماد بعرور الشعبية وهتف معها شباب المنطقة وتراقصوا بالمطاوي والسنج واشعال البيروسول في احتفال بهيج ضم نخبة من كبار الحارة واصدقاء المعلم ...
واستمر الحفل 7 ساعات متواصلة من المرح واللهو والرقص وانقضت سريعا على المعازيم ، بطيئا على وهدان وزوجته دلال الذان كانت اعين الحاضرين ترمقهما بالحسد وكثيرا ما يقف العديد من المراهقين اما المعلم ينظرون بحقد ويتضاحكون فيما بينهم وهو يعلم ما يدور بينهم من تهافت ان ذلك ليلة دخلته وماذا يفعل الى اخر ذلك ...
صعد المعلم وزوجته الى غرفة النوم ولم يكاد يضئ النور حتى لحقته دلال بكلمات رومانسية تجعل من يسمعها يشعر بالطيران وان اذنه لن تسمع ما بقيت من حياتها سوى هذا الصوت الجميل .. صوت دلال
" نفثي يا معلم اعبر عاللي جوايا وعن احاثيثي"
" عبيي يا حياتي .. نفسي اسمع منك كلام حلو"
" انا حاثة اني فجنة وثنيني من غيرك كانت عمر ضايع"
" يا عميي "
وعندما نظرا حولهما كانت المفاجأة .. فصرخ وهدان قائلا :" يا نهاي ازيق .. ايه اللي ع الايض دا يا وليه؟"
دلال: " الله اعلم .. شكله حشيش .. يا نهار اثود"
وبعد ذلك بلحظات طرق احدهم باب الشقة طرقا عنيفا قائلا : افتح يا معلم
رد المعلم : مين بيخبط ؟؟
رد : بوليث .. قصدي بوليس

هرع المعلم الى الغرفة قائلا لدلال : " يا نهاي اسود .. بوليس فبيتي ومعايا حشيش ونسوان .. رحت فداهية"
قالت دلال : " نثوان ايه يا معلم هو انت جايبني من ثارع ثهاب؟"

.....

تو بي كونتينيود ....