جميع الالعاب موجودة بالموقع فقط قم بالبحث عن اللعبة التي تريد

دلال والزلزال - الحلقة السادسة

ما ان ترك المحامي ايمن مشنقة المعلم وهدان في زنزانته، حتى اخذ يفر ويفكر، الخروج من السجن ام دلال؟ واذا اختار البقاء في السجن ولا يطلقها ، هل يضمن ان لا تطلب هي الطلاق ... اخذ يفكر ويفكر وانتهى اخيرا انه يطلقها وبعد الخروج من السجن يبقى يتجوزها تاني ويمشي مع ايمن مشنقة لحد الاخر...
وبالفعل ارسل المعلم وهدان الى دلال بالورقة على بيتها
فرقعت بالصوت : يالاهواااااي، يا حوثتي الثودة
وكان ايمن جالسا على القهوة وما ان سمع الصويت حتى ارتسمت على شفتيه ابتسامة شر لم يلتفت لها احد من اهل المنطقة الذين هرعوا نحو منزل دلال
ومرت الايام
وهدات الامور
وبدا ايمن مشنقة في نسج خيوط لعبته القذرة التي يحاول في نهايتها الاستيلاء على دلال فصعد لها في احد الايام وقال لها : يا دلال اللي باعك بعيه والمعلم وهدان احتمال يلبس تابيده وتعيشي كدا جنبه مذلولة وانت مدخلتيش دونيا
قالت دلال : ياللا النثيب
قال ايمن : طب لما يكون نصيبك قدامك لازم تقدريه كويس
قالت دلال : يعني ايه؟
قال: يعني انا رايدك يا دلال وحبك فقلبي من زمان
ردحت دلال قائئلة : يا شوووووووووباش، اخرة ثبري مشنقة، ليه معيوبة ولا معيوبة ، اطلع برة يا عرة المحاميين
خرج ايمن مشنقة غاضبا ولكنه لم يتوقع القبول كما لم يتوقع الاهانة
وحاول مرارا وتكرار وكل مرة كانت وصلة الردح تزداد قسوة
فانتهى اخيرا ان يساعد المعلم وهدان جديا
فذهب له وقال : يا معلم انا هكلمك بصراحة، انا لا اعرف اطلعك زي الشعرة من العجين ولا حتى من اي حاجة
انا اي كلام
فما كان ان المعلم وهدام هم ممسكا بياقة قميص ايمن : امال خلتني اطلق دلال ليه؟
قال ايمن : انا الصراحة كنت بحبها وعملت الفلم دا عليك وقلت يا صابت با خابت، بس انا نويت اخدمك خدمة العمر
قالو المعلم : قول بسرعة قبل ما اخلص عليك
ثم تدخل احد العساكر وفض الاشتباك
وقال ايمن في هدوء : لو عاوز فعلا تاخد حكم مخفف، انا هعمل فيك خدمة
قالو : ايه؟
قالو: انا مش هترافعلك في القضية دي، ودا اكبر حاجة ممكن اقدمها، لاني لو اترافعت ممكن تاخد اعدام ومحاكمة عسكرية فانا هنسحب في هدوء واضحي باتعابي .....
تو بي كونتينيود ......