جميع الالعاب موجودة بالموقع فقط قم بالبحث عن اللعبة التي تريد

الطريق الى جملات - 3

استيقظ عادل فوجد نفسه في غرفة النوم بجانب فوزية ونازك وما ان تفتحت عيناه قليلا حتى صاح عاليا وهو يشد الكوفرته الى صدره : انتو عملوا فيا ايه؟ ..
فضحكت الفتاتين ضحكة باردة وقالت فوزية : دا انت طلعت مية من تحت تبن ياض يا عادل
فرد عادل والكوفرتة تتساقط بين يديه : يعني ايييه؟ اوعو تكونو سلبتوني اعز ما املك
قالت نازك : دا احنا سلبناك، وسلبنا حسين وسلبنا الجيران والبواب وصحابكوا ال3 التانيين
فقاطعها عادل : ايه ده مين دول ودخلوا هنا ازاي
قالت نازك : جم مع ايمن
قال عادل : ايمن مييييييييييييييييين؟
قالت : الي خدك شمال ويمين ... وضحكت ضحكة عالية كانما اشبعت رغبة دفينة في سب شخص كان يوما ما محترم وذا خلق.
ومرت ساعات قليلة يفكر عادل في مصيبته وقال له حسين : ياض انت مالك يعني في ايه؟ هو انت هتحمل، ولا خايف مراتك تقفشك ليلة الدخلة، متصهين كدا واشربلك كاسين
فصاح به عادل معنفا : اشرب كاسين، كمان .. دا اللي ناقص.. بقى انت حسين فخر قرية تلجبا العنب؟ انت اللي ابوك بيتباهى بيه وسط اهلة، بقى ده الطب اللي بتدرسه، يا خيبتك، جتك نيله ، هات الكاس،..... وشرب عادل !!
شرب عادل الخمر بعد ان كان محرما عليه شرب عصير القصب، شربها في حين كان يحلم ابوه بالابن الدكتور


وهذه كانت لحظة من اللحظات القليلة التي شعر فيها حسين بالذنب والحزن فحين عزم على عادل بالخمر كان متاكد انه سيرفض وليس انه سيصيح ويشرب الكاس !! واحس انه افسد شخص اخر وليس نفسه فقط واتلف امل كان يترعرع لدى واحد من اطيب اهل القرية واعلاهم خلقا الحاج امام.

ومرت الايام...وفي احد الاعياد عاد عادل وحسين الى قريتهم قرية تلجبا العنب وكان عادل يشعر انه يرى قريته وكانه يراها اول مرة، يراها كانه شخص جديد، يشعر ان الاشهر القليلة في القاهرة جعلته شخص خبير بامور الحياة.....

تو بي كونتينيود ......